الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

معهد الاقتصاد الإسلامي

من حوار الأربعاء

حوار الأربعاء العلمي الأسبوعي رقم (22)

تحديد المستفيد في عقود التأمين التكافلي العائلي
 
(حوار السوربون-25) 

الأستاذ عزالدين غلام الله
مدير شركة صافي لتصميم منتجات إسلامية في التمويل والتأمين - فرنسا

الأربعاء 09 ربيع أول 1435هـ الموافق 09 يناير 2014م

المستخلص

هناك فرق جوهري في القوانين الفرنسية بين "التأمين على الحياة" و"التأمين لتغطية كلفة الدفن عند الوفاة"، وهو مناف للأخلاق وفقا لقيم الشريعة الإسلامية ولما يراه جون باتيست كولبيرJean-Baptiste Colbert الوزير الفرنسي للمالية في الفترة الممتدة بين عامي 1665م و1683م. إن عقد التأمين على الحياة في القانون الفرنسي هو مجرد أداة لتوفير أساس مناسب لجمع رأس المال والحصول على نسبة من الإعفاء الضريبي. وقد بلغت الأصول المتراكمة الناجمة عن عقود التأمين على الحياة نحو 1.4 تريليون يورو، وهو ما يعادل 70٪ من الناتج المحلي الإجمالي الفرنسي، أي 15٪ من إجمالي الأصول التي تمتلكها الأسر الفرنسية. بناء على هذه المعطيات، ينبغي علينا التفكير في مدى تناسب هذه الوسيلة لنقل الثروة مع أحكام الشريعة الإسلامية.  وسوف ينصب اهتمامنا بشكل أساسي على المسألة التي تتعلق بتحديد المستفيد. فعندما يشترك شخص في عقد تأمين على الحياة، تتثمل العملية في نقل الأصل الذي تم التوافق عليه من ممتلكاته إلى ممتلكات شركة التأمين، وهو ما يخل جزئيًا بقواعد توزيع الميراث. وسوف تتمحور الدراسة عن مدى توافق هذه الآلية مع قواعد الشريعة الإسلامية التي تسعى إلى حماية الورثة، وبشكل خاص الذين يشكلون الفئة الأكثر ضعفًا من الناحية الاقتصادية.

 


أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 4/20/2016 2:16:29 PM