الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

معهد الاقتصاد الإسلامي

من حوار الأربعاء

                                           حوار الأربعاء العلمي الأسبوعي (10)

برامج القرض الحسن وآثارها الاقتصادية:
محاولة لتطويرها

أ. سليمان عبدالله العبيد
جامعة أم القرى بمكة المكرمة
 
كلية الشريعة والدراسات الإسلامية- قسم الاقتصاد الإسلامي
الأربعاء15 صفر 1435هـ الموافق 18 ديسمبر 2013م

المستخلص. ظهر القرض الحسن بشكل مؤسسي في المملكة العربية السعودية منذ خمسين سنة كبرنامج حكومي للتمويل، حيث أنشأت الحكومة البنك الزراعي السعودي عام 1382هـ. ثم أُنشأت بعد ذلك مصارف وصناديق أخرى تخدم قطاعات اقتصادية محلية. ثم ظهرت برامج القرض الحسن في القطاعين الخيري والخاص لتقدم قروضًا في مجالات وأهداف متنوعة. تتنوع برامج التمويل بالقرض الحسن فهي إما أن تكون برامج في مؤسسات متخصصة لتقدم قروضًا في مجالات اقتصادية معينة، أو أن تكون غير متخصصة، والقرض الحسن يمكن أن يكون للإستهلاك أو للإنتاج، وقد يقدم القرض للأفراد أو للأسر و للشركات، ويتراوح حجم هذه القروض بين قروض كبيرة ومتوسطة أو صغيرة. وقد وضعت هذه البرامج من أجل تحقيق أهداف اقتصادية منها الإسهام في حل المشكلات الاقتصادية والاجتماعية - مثل البطالة والفقر وآثار التضخم. وسوف تعرض الورقة برامج القرض الحسن العامة وغير المتخصصة بمجال معين والتي تقدم قروضًا متباينة الحجم. نظرًا لكون هذه القروض تحتاجها نسبة كبيرة من المجتمع تعاني من عجز مالي. ستحاول الورقة تقويم أداء هذه البرامج شرعيًا واقتصاديًا وتعرض سبل تطوير مواردها وتنويعها وتنميتها، وحل مشاكلها والصعوبات التي قد تواجهها (مثل عدم السداد أو تأخره، وانخفاض قيمة النقود..)، كما سيحلل الباحث أيضًا سبل تحسين أدائها وزيادة كفاءتها ودراسة آثارها الاقتصادية وعمل آلية لإستمرارها في المدى الطويل.

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 4/20/2016 11:11:59 PM