الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

معهد الاقتصاد الإسلامي

معهد الاقتصاد الإسلامي يختتم فعاليات البرنامج التدريبي استراتيجيات إدارة السمعة وبناء الصورة الذهنية للقطاع الثالث

 
 

معهد الاقتصاد الإسلامي يختتم فعاليات البرنامج التدريبي المتخصص في " استراتيجيات إدارة ‏السمعة وبناء الصورة الذهنية للقطاع الثالث "‏

أختتـم معهد الاقتصاد الإسلامي بجـامعة الملك عبدالعزيز فعاليات البرنامج التدريبــي المتخصص في إدارة السمعة بعنوان: " استراتيجيات ‏إدارة السمعة وبناء الصورة الذهنية للقطاع الثالث "، الذي قدمه خبير متخصص في الاتصال المؤسسي والعلاقات العامة، وذلك خلال ‏الفترة 23 -25 جمادى الآخرة 1439هـ الموافق 11 – 13 مارس 2018م بمعهد السياحة.‏

وفي بداية البرنامج التدريبي رحب سعادة عميد معهد الاقتصاد الإسلامي الدكتور عبدالله بن قربان تركستاني بالسادة المشاركين بالبرنامج ‏وشكر تواجدهم في رحاب جامعة الملك عبدالعزيز جامعة المؤسس وقال في كلمة ألقاها على الحضور كان المعهد عبارة عن مركز أبحاث ‏لمدة 37 عاماً، وقد كان من محور اهتمامه حتى الآن العمل على تكوين جيل ثانٍ من الباحثين والرواد قادر على إكمال المسيرة العلمية دون ‏توقف بإذن الله تعالى. وعندما تحول إلى معهد في نهاية عام 1432هـ (2011م) أضاف إلى محاور عمله محورين رئيسيين محور التعليم ومحور ‏التدريب، إضافة إلى التوسع في خدمة المجتمع وتعزيز الشراكات وتطويرها محلياً ودولياً، كل ذلك للإسهام في بناء فكر ونظام اقتصادي ‏عالمي يحقق الرفاهية والعدالة الاجتماعية للبشرية. ‏

‏  واليوم يقدم معهد الاقتصاد الإسلامي، هذا البرنامج الرصين في إدارة السمعة وبناء الصورة الذهنية للقطاع الثالث، والذي يسعى من ‏خلاله لتأهيل كوادر على دراية بأحدث الممارسات العالمية في دعم جهود مؤسسات القطاع الثالث في إدارة سمعتها وبناء الصورة الذهنية، ‏وامتلاك ما يسمى "ذكاء السمعة" وكيفية استثماره في تحسين القدرات المالية للمؤسسة، سعياً لمواكبة رؤية 2030 في تعزيز قدرات القطاع ‏الثالث في المملكة. ‏

الجدير بالذكر أن هذا البرنامج يشكل فرصة حقيقية لفهم أعمق لكيفية قياس السمعة، من خلال تمليك المشاركين أحدث الأدوات في ‏تصنيف "أصحاب الاهتمام" ‏Stakeholder Mapping‏ إلى مجموعات محددة باستخدام مصفوفة النفوذ والاهتمام ‏Power / ‎Interest Matrix‏ ، بالإضافة إلى تدريبهم على أحدث النماذج في بناء السمعة مثل "‏Rep. Track‎‏" الذي يستند إلى الأبعاد ‏العاطفية والأبعاد المنطقية في بناء السمعة. مع شرح واف لمنهجية تنفيذ مثل هذا النوع من المسوح وما يميزه عن المسوح الميدانية / ‏استطلاعات الرأي الأخرى، وأخيراً كيفية تحليل البيانات والوصول إلى النتائج والتوصيات المطلوبة من أجل عمل خارطة طريق لتحسين ‏السمعة ودمج مفهوم السمعة في العمليات التشغيلية للمؤسسة وكيفية استثماره في تحسين القدرات المالية للمؤسسة.  ‏

يذكر أن البرنامج شهد مشاركة من جهات عديدة من الجامعة وخارجها مثل البنك الإسلامي للتنمية، والمركز الدولي للأبحاث والدراسات ‏‏(مداد)، بالإضافة إلى مشاركات من مؤسسات وجمعيات خيرية ومنها جمعية نماء الخيرية، وجمعية ماجد بن عبدالعزيز للتنمية والخدمات ‏الاجتماعية، وجمعية زمزم للخدمات الصحية التطوعية الخيرية، ومؤسسة السبيعي الخيرية، ومؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية، وجمعية مراكز ‏الأحياء، ومركز بناء الطاقات، ومعهد الإمام الشاطبي.  ‏

وفي ختام البرنامج التدريبي قدَم سعادة عميد المعهد شهادات حضور الدورة للمشاركين والبالغ عددهم (25) مشارك ومشاركة، وأشار إلى ‏أن المعهد يعمل جاهداً على تطوير قدرات المتدربين والمشاركين بالبرامج التدريبية الطموحة التي يقدمها وباستقطاب الأشخاص ذوي الخبرة ‏العالمية المتخصصة والكفاءة العالية والعمل على التأهيل الأمثل للمشاركين ليحصلوا على الفائدة القصوى من التدريب بما يخدم أعمالهم ‏وتخصصاتهم الوظيفية مما يعينهم على تحقيق رؤية ورسالة وأهداف جهاتهم الوظيفية واعتبارهم شركاء نجاح في مسيرة المعهد.  ‏


أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 4/6/2018 3:30:00 PM